ادارة

تجربة ادارية – الأمر ضد السؤال

command-clipart-k15295044

في معظم اوقات العمل، وحين تتسع دائرة فريق العمل ويصبح لديك مجموعة من الزملاء الذي تتعامل معهم بشكل يومي سواء كانوا هؤلاء الزملاء اكبر منك سناً وخبرة، ام كانوا اقل منك خبرة، ومع ازدياد المهام الموكلة لك وكبر حجم المسؤوليات فوق عاتقك، يزداد معاها تنوع المهام لكل شخص وتجد نفسك تعمل على اكثر من مهمة في ان واحد.

وحين تكون مسؤول عن مهام بعض الزملاء او فريق عملك ومراجعة ومتابعة ماتم انجازه خلال الايام السابقة، ستُجبر على توزيع هذه المهام لفريقك، بحيث يتم سير العمل بالتساوي و بالشكل المطلوب.

من تجربة متواضعة جدا في ادارة مهام الفريق، لاحظت ان إعطاء المهام للفريق ليس بالأمر السهل، حيث تترواح إمكانيات كل شخص عن الاخر بالاضافة انك ستجد بعض الزملاء لايتقبلون استلام المهام منك ويتم تجاهلها بكل يسر، وقد شاهدت هذه المواقف بشكل كبير اثناء ممارسة ادارة مهام الفريق.

وجدت ان هناك فرق شاسع بين الشخص الذي يأمر احد أعضاء الفريق بالعمل لمهمة ما.. والشخص الذي يسأل احد فريق العمل لإنهاء الاعمال. الأوامر في نظري تقتل روح الفريق وتخلق طبقية غير محببة قي روح الفريق، كسبيل المثال؛ يافلان، ارجوا منك إنهاء العمل المرسل لك غدا!!

في حين انك اذا قمت “بسؤال” نفس الشخص عن مساعدتك في إنهاء العمل فستكون ردة الفعل معاكسة تماماً للشخص الذي يصدر الأوامر لإنهاء المهام، فمثلا؛ يافلان هل يمكنك مساعدتي في إنهاء العمل في اقرب فرصة ممكنة وسأساعدك في كل ماتحتاج لإنهاء هذه المهمة. هنا يكون الفرق بين المدير الآمر والمدير السآئل، بحيث ان الآمر يطلب لينتظر التنفيذ، في حين ان السآئل يسأل ليشارك في تنفيذ العمل ويخلق بيئة عمل لطيفة بروح الفريق

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s